أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / نفاذ “الياجور “من الأسواق بقلعة السراغنة و السبب…
hqdefault

نفاذ “الياجور “من الأسواق بقلعة السراغنة و السبب…

يعرف سوق مواد البناء في الفترة الأخيرة انتعاشا غير مألوف، حيث فاق الطلب العرض. ارتفعت الأسعار وبات الحصول على الياجور من الأمور التي تحتاج وساطة بعد نفاد المخزون بالمستودعات .البحث عن الأسباب و طرح السؤال على أحد المشتغلين بإنتاجه  بدد الحيرة  حيث أرجع السبب إلى كثرة البناء دون الحاجة إلى تراخيص أو بتراخيص إصلاح تتحول إلى بناء بتواطؤ من منتخبين  بالمدينة و بكثير من دواويرالإقليم. المصدر نفسه علق “إنها الانتخابات، لي عنق القانون من أجل صوت انتخابي مباح حتى إشعار أخر”.

عامل الإقليم ثار في وجه أحد مشجعي البناء الذي يعتبر عشوائيا، رافضا التوظيف الانتخابي لهذه الورقة في إشارة منه إلى حياد السلطة، ورغبتها في أخذ المسافة نفسها مع الجميع. لكن السؤال الذي يبدو محوريا هل المعني وحده من يستميل الأصوات بهذا أسلوب؟ جولة صغيرة بأحياء و دواوير بالمدينة و حزامها القروي ستكشف العجب العجاب.

رجال السلطة، أعوانها ، رؤساء الجماعات الترابية، اللجن التقنية التابعة لهذه الجماعات، الوكالة الحضرية … مصالح عدة متدخلة و معنية بملف البناء العشوائي ،تغمض العين لأن ساكنة المناطق الغير المهيكلة /المهمشة (كفئة مستفيدة من الوضع  دون أن تدري ) تشكل خزانا انتخابيا لبعض المقربين ، و وسيلة لضمان ما يمكن تسميته بحفظ  التوازنات الانتخابية.

Print Friendly

عن سعيد بوطيب

شاهد أيضاً

received_10209059250662668

الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية تنظم يوما دراسيا في موضوع ” الموظف الجماعي رافعة تحديث نظام الحالة المدنية”

  تأسيسا على الأهداف المثلى المدرجة في القانون الأساسي للجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *