أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع مدني / قلعة السراغنة : دوار السيمو معاناة بسبب غياب الماء الشروب و مصادرة للحق في الاحتجاج.
12414185_1717729875131527_800699388_o (1)

قلعة السراغنة : دوار السيمو معاناة بسبب غياب الماء الشروب و مصادرة للحق في الاحتجاج.

بعد انقطاع للماء الشروب عن بيوت ساكنة دوار السيمو لمدة فاقت السبعة أشهر، و في خطوة احتجاجية ثانية بعد مسيرة سابقة لنساء الدوار نحو عمالة الإقليم، نظم بعض شباب الدوار يوم أمس الثلاثاء 22/12/2015 مسيرة على الأقدام كانت وجهتها مراكش قصد نقل تظلمهم  لوالي الجهة.

الساكنة المحتجة و بعد فتح حوار مع ممثلي عامل الإقليم أوقفت مسيرتها على الحدود مع جماعة أجبيل، على أساس العودة لطاولة الحوار بعد وعد بحل المشكل بشكل نهائي.

صبيحة اليوم تفاجأت الساكنة بانقطاع جديد لعملية تزويدها و هذه المرة تم قطعه حتى عن السقاية الجماعية، في ما يشبه العقاب الجماعي بعد سلسلة من الوعد و الوعيد  التي كان بطلها عون سلطة برتبة شيخ  قروي كما أكد ذلك أكثر من مصدر من ساكنة الدوار.

الاستفادة من الماء حق و ليس منة من أحد، – مع ضرورة الالتزام  بأداء واجب فاتورة الاستهلاك-، استمرار وجود جمعية و شراكة بين المجلس الجماعي لزنادة و المكتب الوطني للماء و الكهرباء /قطاع الماء سيزيد من تفاقم المشكل و لم و لن يكون حلا. خاصة و أن ما يقدمه رئيس الجمعية المسيرة من مبررات تبدو وجيهة (وجود تسربات كبيرة بقنوات التوزيع تضيع معها كميات مهمة)

الحل و من أجل وقف مشكلة الأداء و صيانة شبكة التوزيع يكون بالتعاقد المباشر بين المصدر/الموزع و المستفيد/ المستهلك. غير ذلك ما هي إلا حلولا مؤقتة ستؤجل استفادة الساكنة و ستزيد من معاناتهم.

Print Friendly

شاهد أيضاً

18010541_10212797289832929_8778894677636451906_n

قلعة السراغنة: جمعية حقوقية تحتج على عامل الإقليم و تطالب وزير الداخلية بالتدخل

  راسل المركز المغربي لحقوق الإنسان – فرع دائرة قلعة السراغنة- كل من وزير الداخلية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *