أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقــات / قلعة السراغنة/ متابعة: المركز المحمدي لتصفية الدم، مؤسسة تحتاج إلى علاج..(الحلقة 2)
t_1420215872

قلعة السراغنة/ متابعة: المركز المحمدي لتصفية الدم، مؤسسة تحتاج إلى علاج..(الحلقة 2)

  بعد الحلقة الأولى (نشرت بتاريخ 30 أبريل 2016) و التي خصصت لاقتناء أجهزة مستعملة و ما يمكن أن تشكله من خطر على صحة المرضى نواصل اليوم نشر في هذه الحلقة نشر بعض مما يعيشه المركز المحمدي لتصفية الدم من اختلالات تدبيرية من شأنها التأثير سلبا على ما يقدمه من خدمات.

فالمتتبع، و بلا شك سيصاب بالصدمة عندما يعلم أن المركز يستفيد من تمويل مؤسسات عمومية و محسنين يمكن أن نورد بعض أمثلتها كالآتي:

بلغت مداخيل الجمعية مع نهاية شهر أبريل من سنة 2014 ما مجموعه 3335627.54  موزعة بين مساهمة المجلس الإقليمي، المجلس البلدي، الجماعات المحلية، مساهمة المستفيدين و المنخرطين و المحسنين. لكن خانة المصاريف بحسب وثيقة الوضعية المالية للمركز (كما تتوفر القلعة بريس) على نسخة منها تتضمن مصاريف يمكن تفاديها من قبيل مبلغ 142066 درهم خصصت لصيانة المعدات و الآلات الطبية، لو أنها اقتنيت جديدة و مستفيدة من ضمانة ما بعد البيع؟؟؟

الطامة الكبرى، أن مجموعة من المعدات تم اقتناؤها خلال الفترة السابقة، من جملتها 07 مكيفات للهواء و خزان مائي كبير و شاشات تلفاز من نوع   LCD من النوع الجيد. زيارة المركز تجعل كل متتبع يطرح السؤال: أين توجد كل هذه المكيفات و أين يوجد الخزان المائي الإضافي ؟ دون الحديث عن كيف و من غير شاشات التلفاز و إلى أين ذهبت؟

Print Friendly

عن سعيد بوطيب

شاهد أيضاً

2015-02-08 22.21.23

سرقة مياه السقي، تواطؤ أم….

تعرف  مياه السقي  بمنطقة  تساوت  السفلى ،وعلى طول القناة T2  المعروفة  بمنطقة السراغنة بزاربا فوضا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *